حكايات أطفالقصص أطفال قصيرةقصص اطفال تعليميه

قصة الثعلب و المعزة قصة قصيرة للأطفال من أفضل قصص الأطفال

قصة الثعلب و المعزة قصة قصيرة من قصص الأطفال التي تذكرنا بعدم الثقة في كل شخص خصوصا اذا كان في عسر من حاله، لأن الثقة العمياء تلقي بنا الى التهلكة.

يحكى في ما مضى أنه كان هنالك ثعلب كان يمشي و هو ينظر في السماء حتى سقط بسبب سوء حظه و عدم مبالته في بئر عميقة و لم يستطع الخروج من ذالك البئر و بقي مدة طويلة، حتى مرت معزة من جانب البئ فسمعت ضوضاء صغيرة، و عندما أطلت على البئر و جدت الذئب جالس في البئر، فقالت له مستغربة : ماذا تفعل في البئر أيها الذئب، فبادلها نظرة الإستغراب تلك بواحدة أكثر منها و قال عجبا، ألم تسمعي بأنه سيحل قحط عظيم يقتل الأخضر و اليابس ؟

صدقت المعزة قوله و قل لها الثعلب حينما أحس منها الصدق، لماذا لا تنزلين أنت أيضا معي، صدقت قول الذئب و قفزة الى قاع البئر حيث كان الذئب جالسا، و بعد أن جلست ركب الذئب على ظهرها و وضع رجله على قرنها العظيم و قفز قفزة عالية أخرجته من البئر و قال الحمد لله لقد نجوت، و نظر الى المعزة التي كانت تشعر بالغباء و قلة الحيلة و قال لها مع السلامة أيتها المعزة اللطيفة، في المرة القادمة تذكري أن لا تصدقي أن كلام يقال لك و لا تأخذي نصيحة من عند من هو في ورطة كبيرة.

إقرأ أيضا : قصة المنزل الصغير القصة التي حازت على ميدالية كالديكوت

العبرة من قصة الثعلب و المعزة

قصة الثعلب و المعزة هي قصة قصيرة تشير الى اهمية عدم الثقة بكل من ذب و هب و أخد النيصحة من كل شخص، خصوصا إذا كان هذا الشخص في ورطة و مشكلة و في عسر من أمره فلو استطاع الخير لنفسه ما نصح غيره به.

قصة الثعلب و المعزة قصة قصيرة و لكن عبرتها كبيرة لأنها تتشكل في الواقع أكثر من مرة فكم من شخص يتم خداعه لأنه يثق فيمن ذب و هب لذالك علينا ان نكون منتبهين، نعم يجب ان لا نكون اشرارا مثل الذئب و لكن يجب ان نميز الشرير من الطيب و لا نكون سادجين مثل المعزة السادجة التي وضعت نفسها في ورطة كانت في غنى عن الوقوع فيها.

مصدر قصة الثعلب و المعزة

الثعلب و المعزة هي إحدى القصص التي تسنب الى ايسوب الكاتب الاغريقي المشهور يمكن الاطلاع على معلومات عليه من موقع ويكيبيديا : إيسوب

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Adblock Detected

رجاءا اغلق مانع الاعلانات فهي التي تجعلنا نستمر في تقديم محتوى جيد. شكرا لتفهمك