حكايات أطفالقصص أطفال بالصورقصص أطفال قصيرة

قصة سندريلا كاملة و مصورة من أشهر قصص الأطفال

قصة سندريلا هي قصة خيالية مشهورة جدا ترجع الى العصور الغابرة و قد تعددت أشكال حكاية هذه القصة و تعددت روايتها لكنها كلها تدور على نفس الحدث الرئيسي، فيما يلي أشهر الروايات للقصة و معلومات حول قصة سندريلا.

النسخة الأحدث من قصة سندريلا (ديزني)

كان يا مكان، في قديم الزمان فتاة جميلة جدا تدعى سندريلا، كانت جميع الحيوانات يحبون هذه الفتاة الجميلة خصزصا فأرين صغيرين أحدهم يدعى ” جاس ” و الآخر ” جاك “، يعملون أي شيء يمكنهم فعله لأجل هذه الجميلة التي يلقبونها ” سندريلي”.

كانت أم سندريلا قد توفيت من أن كانت صغيرة جدا، لذالك تزوج والدها بإمرأة أخرى، و كان لهذه الزوجة الثانية فتاتين واحدة اسمها ” أنستازيا ” و الأخرى اسمها ” ديزيلا “، و قد عاشت بينهم هذه الفتاة الجميلة سندريلا.

كانتا هاتين الأختين و أمهم سيئين في تعاملهم مع سندريلا و لم يعاملوها أبدا كأخت لهم في أي يوم من الأيام، بل كانوا يلقون على عاتقها كل الأعمال المنزلية فكانت تطبخ و تنظف و تكوي الملابس و ترتب المنزل و كل الأعمال المنزلية الأخرى.

كانوا يعاملونها كخادمة لهم لا غير و لم يكونوا لطفاء أبدا في تعاملهم مع سندريلا التي كانت تفعل كل ما في وسعها لجعلهم سعداء.

كانت زوجة أب سندريلا قاسية هي الأخرى في تعاملها مع هذه الفتاة اللطيفة، و كانت تحقد عليها و تشعر بالغيرة من جمالها الفاتن و الساحر.

كانت تستمتع بإعطاء سندريلا أكثر الأعمال المنزلية شقاء حتى أنها كانت تأمرها بتنظيف قطها تحميمه.

في يوم من الأيام، حيث كان الجو جميل جدا و هادئ للغاية، طرق باب المنزل الذي تسكنه سندريلا.

لقد كان مرسولا من القصر الملكي يحمل دعوة بين يديه.

لقد كانت الدعوة تحمل خبرا غريبا جدا أدهش سندريلا، كان الملك يبحث عن فتاة لإبه و قام بدعوة كل الفتياة الغير متزوجات الى الحفلة ليختار ابن الملك قرينته بينهم، و قد كانت سندريلا أيضا احدى المدعوات الى الحفلة التي سينظمها الملك.

كانت سندريلا مبتهجة جدا بهذا الخبر و فرحتا كثيرة، حتى أنها فتحت الصندوق القديم الذي تركته لها والدتها و أخرجت الفستان الذي كان داخل الصندوق.

لقد كان الفستان قديما بعض الشيء و لكن سندريلا فكرت أنها قد تجعله يبدوا أكثر جمالا مما هو عليه.

زوجة الأب على كل حال لم تكن لتسمح لسندريلا بالذهاب إلى الحفلة أبدا، فقد كانت تخطط لإرسال ابنتيها علَ إحداهما تظفر بالأمير ابن الملك.

لذالك فقد تركت هذه المرأة الشريرة الكثير من الأعمال المنزلية لسندريلا لتشغلها طوال الليلة.

بينما كانت المسكينة سندريلا تعمل كان الفئران و الطيور يصلحون فستانها القديم و يضعون عليه البلور و الأشرطة التي أسقطاها الأختين ” أنستازيا ” و ” ديزيلا “.

بالعمل معا حولت هذه الحيوانات الأليفة ذالك الفستان القديم الى واحد مختلف تماما لقد كانا فستانا جدابا و جميلا جدا.

سندريلا كانت فرحتا جدا و مبتهجتا عندما رأت الفستان الرائع أمامها، الآن يمكنها الذهاب الى الحفلة.

” شكرا لكم جزيلا ” قالت سندريلا للفئران الظريفة و الطيور.

عندما شهداتا الأختان ” أنستازيا” و ” ديزيلا ” الأشرطة القديمة الخاصة بهم و العقيق على فستان سندريلا إستشاطتا غضبا.

انقضا على سندريلا و مزقا فستانها الجميل و كانت زوجة أبيها تشاهد ذالك كله، لكنها لم توقفهم أبدا بل شعرت بالفرح لأجل ذالك.

حلم سندريلا بالذهاب الى الحفلة تبخر في الهواء.

سندريلا ذهب الى الحديقة لتجلس وحدها حزينة.

كانت تبكي بحزن شديد، و فجأة ظهرت أمها أمامها تحمل عصا سحرية.

بحركة واحدة حركت الأم العصا فجلبت عربة جميلة و فاخرة جدا.

الآن يمكن لسندريلا الذهاب الى الحفلة، لكن فستانها لا يزال ممزقا بفعل أختيها الشريرتين.

” هوبلا” قالت الأم و هي تحرك عصاها السحرية مجدادا، أصبحت سندريلا الآن ترتدي فستانا جميلا و أنيقا و حذاءا بارقا و ساطعا جدا.

قالت الأم بعد حركتها السحرية :

” سندريلا عليك أن تعودي قبل منتصف الليل و إلا سوف يختفي مفعول السحر و سوف تعود ثيابك الى ماكنت عليه.

في الحفل كانت سندريلا جميلة جدا و ريانة بالفتنة حتى أن الأمير لم يستطع ان ينزل عينيه عن الأميرة أبدا و ظل ينظر اليها.

تحركت الفرقة الموسيقية بالغناء الجميل و بدأ الجميع يرقص.

تقدم الأمير ليرقص مع سندريلا التي كانت فرحتا جدا، بالنسبة لسندريلا هذا الحفل كان حلما تحقق بين عينيها.

لم يمضي وقت طويل، حتى انتبهت سندريلا الى الوقت الذي مضى سريعا.

” وداعا على أن أذهب الآن” قالت سندريلا و هي تحاول الذهاب مسرعتا.

قال الأمير، ‘ لما العجلة تمهلي..’ و لكن سندريلا كان تمشي بسرعة كبيرة.

” أنا لا أعرف اسمك حتى ” … و كانت سندريلا قد ذهبت في طريقها لكنها تركت أحد زوج حذائها البراق و هي تجري مسرعتا.

لم يبقى للأمير سوى ذالك الحذاء و بقي حزينا على سندريلا.

و فجأة خطرت على الأمير فكرة ذكية أرسل مساعدها ليبحث عن الفتاة التي تناسب رجلها الحذاء.

زوج أب سندريلا كانت تعلم أن المساعد يحوم حول منازل القرية، لذالك قامت بحبس الفتاة المسكين سندريلا حتى لا تتمكن من تجربة الحذاء.

و لكن صديقيها الفأرين سعداها على الخروج.

عندما رأت الأم الشريرة سندريلا شعرت بالغيظ و حاولت ان تمسك الحذاء الزجاجي البراق.

فأسقطه متعمدتا ذالك فتحطم، لكن سندريلا كان في جيبها الزوج الثاني من الحذاء و كان يناسبها تماما.

و هنالك ارسل الأمير الى سندريلا يطلبها للزواج، و نزوج بها و كان الجميع سعيدا و مبتهجون بذالك بما في ذالك الفأرين اللطيفين.

و عاشت سندريلا مع زوجها الأمير حياة رغيدة و سعيدة.

معلومات حول قصة سندريلا

تعتبر قصة سندريلا من أقدم القصص الخيالية التي عرفت شهرتا واسعتا، حيث تعود للعصور الغابرة من أيام إيسوب و التي عرفت تنوعا في الحكاية و الرواية و لكنها في النهاية تدور حول سندريلا الذي يعني الحذاء الزجاجي.

القصة تحاول ان تصور صراع الظلم مع الحق و كيف ينتصر المظلوم في النهاية و يقع الظالم في الشيء الذي كان يخشاه.

تحاول ان بعث هذه القصة الأمل بالمستقبل و الخلاص بعد العذاب و المكافئة على الصبر و انتصار المظلوم و هو ما يظهر من خلال نهاية القصة السعيدة لكل شخص ما عدا الشخصيات الشريرة في القصة.

مؤلف قصة سندريلا

مع أن قصة سندريلا لها أصول تارخية كبيرة و وجدت في كثير من الروايات المصرية القديمة بطرق مختلفة، إلا أنها اشتهرت مع اسم الكاتب  شارل بيرو Charles Perrault المشهور أيضا بكتاية قصة صاحبة القبعة الحمراء أو قصة ليلى و الذئب كم يلقبونها العرب.

الكاتب يتمتع بحس خيالي مميز و جامح للغاية و له قصص أخرى شهيرة جدا كشهرة قصة سندريلا.

بطبيعة الحال فحينما تلتقي براعة الكتابة و سحر الشعر في يد واحد يكون منجما وفيرا للأفكار المذهلة و الأدب الساحر، كذالك هو الكاتب الفرنسي شارل الذي كتب قصص أدبيا جميلة في هذا المجال.

و حتى و ان كانت قصة سندريلا قديمة الأصل صينية كانت كما يدعي البعض أو مصرية فإن النسخة التي تروج حاليا تعود الى هذا الكاتب المتألق، أما القصة التي قدمنها في هذا المقال فهي نسخة التي تم انتاجها من قبل شركة ديزني الشهيرة و التي قدمتها في فيلم كرتون لتصبح سندريلا الفتاة المشهورة التي تعاني من قسوة زوجة الام و كره بنات هذه الزوجة لها و التي سوف تحظى بنهاية سعيدة رغم أنفهن.

قصة سندريلا لم تسلم من الانتقادات

تلقت قصة سندريلا الكثير من الانتقادات التي وضعت افكار القصة على الطاولة و فككتها لتحاول فهم الطريق الذي تسلكه الأحداث لترسخ فكرة سيئة على ما يعتقد البعض، مضمون هذه الفكرة أن تصبر حتى يأتي الخلاص و لكن أي خلاص ؟ ان تصبر الفتاة على القهر و الظلم حتى يأتي أمير ينجيها من الوضع التي عليها او يقع حدث سحري.

و مع أن بعض هذه الانتقدات له جانب من المصداقية الا ان القصة لا تحاول ان تبرر ذالك الظلم كما يدعي البعض انما هي محاولة لوضع فكرة ان من لا حيلة له لرفع الظلم عنه يازى خير جزاء بشيء لم يكن احد يتوقعه.

هكذا فقصة سندريلا لم تنجوا من الإنتقادات التي وجهت لها بكونها تحاول التحريض على الصبر و الخنوع للظلم و القهر و لكن يبدوا ان هذا فيه تحريف كبير للغاية من القصة و جلبة ليس فيها كثير من المصداقية.

الأسباب التي جعلت من سندريلا شخصية محبوبة للفتيات

قصة سندريلا هي أولا و أخيرا قصة فتاة تميزت بالكثير من الخصال و الخصائص التي جعلت الفتيات يحببنها بشدة و مجمل هذه الخصائص هي كالتالي :

  • سندريلا تملك قلبا كبيرا
  • لا تحقد أبدا حتى على من ظلمها
  • الكثير من الأمل داخل نفس سندريلا
  • لا تشعر باليأس مهما ازدادت الأمور سوءا
  • سندريلا الفتاة الجميلة التي اصبح لها عائلتها الخاصة
  • شجاعة و صبورة كثيرة
  • لا تعرف الاستسلام
  • شخصية قوية جدا و لا تسمح لأحد بالثأثير عليها بشكل سلبي

المصادر :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

رجاءا اغلق مانع الاعلانات فهي التي تجعلنا نستمر في تقديم محتوى جيد. شكرا لتفهمك