حكايات أطفالقصص جحا للأطفال

قصة جحا و الله لن أشتريك من أجمل قصص جحا رائعة من روائع جحا

قصة جحا و الله لن أشتريك من أجمل قصص جحا رائعة من روائع جحا
قصة جحا و الله لن أشتريك من أجمل قصص جحا رائعة من روائع جحا

يحكى أن جحا أراد أن يشتري حمارا فذهب إلى السوق في يوم مشمس و في السوق وقعت عيناه على حمار أعجبه فقام يتفحصه ثم أخد يجادل صاحبه في الثمن، فحسم الجدال أخيرا و قال : أنظر يا رجل هذا هو ما معي من مال فإن وافقت أخدت الحمار و إلا أمضي في سبيلي ؟

نظر إليه الرجل مستغربا منه و قال له حسنا موافق.

و هكذا أخد جحا الحمار و مضى في سبيله

سرق الحمار

و في الطريق كان رجلان يراقبان جحا و الحمار، لقد كانا سارقين و هما أن يسرقا منه الحمار، و عندما كانت الطريقة فارغة من المارة كانت الفرصة تسمح بذالك فتسلل الإثنين  و راء جحا و أخد أحدهم يفتح الحبل الذي يلف عنق الحمار ببطئ حتى أن جحا لم ينتبه لشيء.

و بالفعل أفلح الرجل في أن يقطع الحبل و يبدل الحمار بصديقه أي الرجل الآخر و أخد الحمار و اختفى.

لم يلاحظ جحا أي شيء و كان يمشي و الرجل يمشي وراءه مكان حماره و الناس يضحكون من ذالك، فكان جحا يستغرب لضحكهم ثم قال لنفسه : لا شك أنهم معجبون بحماري فقط، و مضى يكمل الطريق إلى بيته و لما وصل إلى منزله فوجئ بالرجل خلفه بدل الحمار ؟ فقال جحا : من أنت يا هذا و أين الحمار ؟

قال الرجل : أنا يا سيدي كنت عاصيا، نعم عاصيا لوالدتي و لا أطيعها فدعت علي يوما غاضبتا ان يجعلني الله حمار و قد استجاب الله دعائها، و أصبحت بالفعل حمار و قام أخي حتى ينتهي من هذا العار، قام يبيعني في السوق، و قد اشتريتني أنت يا سيدي و إنما ببركتك رفع عني المسخ و عدت لحالتي.

فرح جحا و أحس بالفخر بنفسه و قال : هلم فاذهب و لا تعصي والدتك مجدادا هل تسمع ؟ هل تسمع ؟

خرج الرجل شاكرا لجحا و مضى في سبيله.

و بعد أن مضت أيام ذهب جحا للسوق مجددا فإذا بعينه تقع على الحمار نفسه الذي سبق و أن اشتراه، فتقرب منه و أخد بأذنه و قال يهمس له : يبدو أنك لم تسمع نصيحتي و عصيت أمك مجددا و الله لن أشتريك.

قد يعجبك أيضا : قصة جحا و الملك

الفائدة من القصة

هذه القصة من قصص جحا الساخرة و المضحكة فيها رسالة لطيفة كما هي كل قصص جحا و نوادره و هي أنه مع سداجة جحا الذي انطلت عليه خدعة السارقين إلا أنه لم يسمح لنفسه أن يفعل نفس الخطأ و هذا يدل على أنه مهما كانت سداجة المرء و بساطته فهو لا يرضى بطبعه أن تنطلي عليه نفس الخدعة فالمؤمن لا يلدغ من الجحر مرتين.

ملاحظة : هذه القصة و ردت في كتاب قصة و الله لن أشتريك من تأليف المؤسسة العربية الحديثة يقع في ستة عشر صفحة تقريبا  و قد أعدنا كتابتها بأسلوبنا و خلصنا منها بعبرة على عادتنا في طرح القصص على موقع قصص أطفال

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Adblock Detected

رجاءا اغلق مانع الاعلانات فهي التي تجعلنا نستمر في تقديم محتوى جيد. شكرا لتفهمك