حكايات أطفالقصص جحا للأطفال

قصة العالم في حمار جحا من أبدع قصص جحا

العالم في حمار جحا من أبدع قصص جحا

من بين قصص جحا أنت تقرأ : قصة العالم في حمار جحا قصة قصيرة من قصص جحا التي جاءت في نوادر جحا بسيطة و جميلة.

نص القصة :

يحكى أنه كان ثلاثة من العلماء يطفون العالم و يسألون العلماء في اي بلدة دخلوا إليها و حدث مرة أن دخلوا إلى بلدة جحا و سألوا الحاكم عن أعلم شخص عندهم فأرشده أحدهم إلى أن يرسل إليهم جحا لأنه شهر بالرقة و الظرافة.

بالفعل، قدم اليهم جحا على حماره، و لما ربط الحمار و جلسوا بدأوا يسائلونه.

إقرأ أيضا : قصة جحا و الله لن أشتريك من أجمل قصص جحا رائعة من روائع جحا

فقال العالم الأول : أخبرني أين يقع وسط الدنيا ؟

لم يلبث جحا لحظة حتى قال مباشرة انه تحت الرجل اليمنى لحماري.

قال العالم : كيف علمت ذالك.

فقال جحا : اذا لم تصدقني عليك بالكيل و سنرى هل أصبت انا ام اخطئت و حقك علي.

قال العالم الثاني : أخبرني كم عدد النجوم.

قال جحا مباشرة : عدد النجوم أيها العالم هو عدد شعر حماري

فقال العالم : و كيف عرفت ذالك.

قال جحا : إذا لم تصدقني عدها و عد شعر حماري و انظر أ الحق معي أم أخطأت !

قال العالم : و هل شعر الحمار يعد ؟

قال جحا : و هل النجوم تعد؟

قال العالم الثالث : أخبرني كم شعرة في لحيتي.

رد جحا فورا : هو عدد الشعر في ذيل حماري.

فقال العالم : كيف علمت ذالك ؟

قال جحا : إذا لم تصدقني دعنا نقم بنتف شعرة من لحيتك و واحدة من ذيل الحمار حتى نرى اذا تساوى الأمران و إلا أكون قد أخطأت.

فضحك العلماء الثلاثة من ظرافة جحا و سعدوا به.

إقرأ أيضا : قصة جحا و الملك قصة جميلة من قصص جحا للأطفال

الفائدة من القصة :

في هذه القصة الظريفة من قصص جحا نجد أنه أحيانا يلزم ان تكون الاجوبة غريبة على قدر غرابة السؤال فحيت يكون المطلوب مستحيل لابد و ان نقابله بمستحيل مثله.

تكون الأشياء جميلة على قدر بساطتها فحتى جحا كان يعلم ان تلك الأسئلة التي طرحها العلماء لم تكن لأغراض العلم و لا البحث عن جواب فعلا ففيما يعنينا اصلا وسط الأرض و عدد النجوم، لذالك كان الجواب في كل مرة ساخرا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

رجاءا اغلق مانع الاعلانات فهي التي تجعلنا نستمر في تقديم محتوى جيد. شكرا لتفهمك