حكايات أطفالقصص جحا للأطفال

جحا العنيد و زوجته قصة قصيرة من قصص جحا

العنيد و زوجته قصة قصيرة من قصص جحا

يحكى ان جحا تعب يوما من إطعام الحمار فقال لزوجته هلا فعلت ذالك اليوم.

فقالت كلا لن افعل، و تشاجرا الاثنان و علا  الصياح بينهما ثم ما لبت ان ساد الصمت على اساس ان من يتكلم اولا هو من يطعم الحمار.

هكذا جلس جحا في زاوية البيت لا يتكلم ابدا، و عندما شعرت زوجته  بالملل ذهبت الى جارتها و بدأت تتكلم معها و حكت لها القصة فضحكا على ذالك و قالت الزوجة : اعلم ان زوجي رجل عنيد و انه ربما يموت جوعا دون ان يتكلم معي، فهل يمكن ان ترسلي ابنك مع شربة حساء اليه.

و بينما جحا وحده في المنزل دخل اللصوص الى بيته، فقاموا بسرقة كل ما يمكنهم حمله و تفاجئ احد اللصوص بان جحا جالس في الزاوية اليمنى من البيت لا يتحرك، فقال اللص ربما هو مشلول فاقترب منه و اخذ قبعته و جحا صامت لا يتكلم، فعلم اللص ان جحا ابكم تماما. فقام بسرقة قبعته و العديد من الاشياء.

و لما خرج اللصوص دخل ابن الجارة مع شربة الحساء فلما رآه جحا أشار له بيده الى انه تمت عملية سرقة للبيت، و اشار الى رأسه، اي انهم اخذو قبعته ايضا.

فهم الولد ان جحا يريد منه ان يصب الحساء على رأسه، فقام بذالك و بدأ الحساء يسيل على وجه جحا و جحا لا يتكلم.

ثم اعاد جحا شرح ما وقع بالاشارة للولد ففهم الولد و ذهب ليخبر الزوجة.

جاءت الزوجة تجري فوجدت جحا و الحال التي عليها، فقالت غاضبة ما هذا يا جحا ؟

فقال هيا اطعمي الحمار و كفى عنادا.

إقرأ أيضا : اسأليني و اسألي الخروف قصة جميلة من اجمل قصص جحا

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Adblock Detected

رجاءا اغلق مانع الاعلانات فهي التي تجعلنا نستمر في تقديم محتوى جيد. شكرا لتفهمك