Non classé

الثعلب و الرافعة قصة قصيرة جدا من قصص اطفال

يحكى ان الثعلب اصبح صديقا لرافعة جميلة، و كما هو معروف عن الثعالب أنها ماكرة بالطبيعة فقد قام بدعوة صديقته الرافعة و استقبلها في منزله و أعد لها حساء شهيا و لكن عندما كان يخدمها بتقديم الحساء و ضع الحساء في طبق واسع لها و له و جلس يشرب امامها الحساء و قد كان يستطيع ان يفعل ذالك بلسانه بينما كانت الرافعة لا تستطيع الوصول اليه،

عادت الرافعة بمعدة فارغة بينما استمتع الثعلب بالحساء، و مضت مدة طويلة حتى قامت الرافعة بدعوة الثعلب اليها و استقبلته استقبالا حارا و قدمت له حساءا شهيا لكن هذه المرة كان في ابريق عملاق و طويل و بعنق صغير جدا.

بينما كانت الرفعة تستطيع ان تلامس الحساء بلسنها و تستمتع بشربه لم يكن يستطيع الثعلب ان يشرب الحساء و عاد هو الآخر بمعدة فارغة. هنالك ادرك الثعلب خطأه و اعتذر من الرافعة بعد ذالك.

العبرة من القصة

هذه قصة من بين القصص القصيرة للاطفال التي تركز على اهمية معاملة الناس بنفس الطريقة التي نحب ان يعاملنا بها الناس، لأنه بالطريقة التي نعطي نأخد لذالك علينا زرع الخير لحصد الخير فمن يزرع الشر لا ينتظر ان يحصد السعادة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *