home 2

لنمودج الاول موضوع عن الريف بالفرنسية

maxresdefault
home 2 6

L’exode rural inquiète beaucoup les responsables et les chercheurs, au Maroc. Chaque année, des milliers de campagnards quittent leurs hameaux en vue de s’installer dans les banlieues des grandes villes. Plusieurs problèmes sont à l’origine de cette migration.


Quand les campagnards veulent transporter un malade à l’hôpital de la ville la plus proche, ils rencontrent le problème des moyens de transport. Ils ne trouvent pas de taxis, d’autocars ou de trains. Et si un bienfaiteur possède un véhicule, il trouve mille maux pour arriver à destination : les pistes ne sont pas praticables. Les enfants et les adolescents de la campagne souffrent beaucoup de l’absence des moyens de distraction tels les terrains de sport et les piscines. Lorsqu’ils n’ont pas un travail à faire dans les champs, ils se patientent dans l’ennui. Les jeunes ne reçoivent pas une formation et une instruction parce qu’il n’y a pas d’école dans leurs douars, à plus forte raison un centre de formation.

الترجمة

الهجرة من الريف مصدر قلق كبير للمسؤولين والباحثين في المغرب. كل عام ، يغادر الآلاف من سكان الريف قيعانهم ليستقروا في ضواحي المدن الكبرى. هناك عدة مشاكل في أصل هذه الهجرة. في معظم المناطق الريفية ، لا توجد مياه جارية أو كهرباء. لا يزال الناس يستخدمون الشموع أو مصابيح الغاز لإضاءة أكواخهم الطينية.

وعليهم عبور عدة كيلومترات للحصول على بعض الماء. حتى في حالة وجود بئر ، تحتوي المياه غير المعالجة على الكثير من الميكروبات التي تشكل خطراً على صحة مستخدميها. لهذا السبب تنتشر الأمراض الجرثومية في الريف. بسبب ندرة المياه ، نادرًا ما يستحم الناس ، ولا يغسلون أيديهم بانتظام. التيفود ، على سبيل المثال ، شائع جدًا خلال فصل الصيف. وكثير من الناس يموتون من حمى أو مرض بسيط أو لسعة عقرب أو لدغة أفعى بسبب عدم وجود مستشفيات في الريف.

لا توجد حتى مستوصفات. عندما يريد المواطنون نقل شخص مريض إلى أقرب مستشفى في المدينة ، فإنهم يواجهون مشكلة النقل. لا يمكنهم العثور على سيارات الأجرة أو المدربين أو القطارات. وإذا كان المتبرع يمتلك سيارة ، فإنه يجد ألف مشكلة للوصول إلى وجهته: المسارات غير صالحة للسير. يعاني الأطفال والمراهقون في الريف بشكل كبير من نقص وسائل الترفيه مثل الملاعب الرياضية وحمامات السباحة. عندما لا يكون لديهم عمل يقومون به في الحقول ، فإنهم يصبرون على الملل. الشباب لا يتلقون التدريب والتعليم لعدم وجود مدرسة في دوارهم ، ناهيك عن مركز تدريب.

النمودج الثاني الحياة في القرية

Les rares individus qui ont eu la chance de suivre des cours dans l’école primaire doivent arrêter leur scolarité parce qu’ils n’ont pas les moyens d’aller en ville pour intégrer un collège. La sécheresse, l’ignorance et la marginalisation ont condamné la campagne marocaine à languir dans la misère et le dénuement. Ces campagnards souffrent toujours de malnutrition, du manque de soins et de l’absence de l’école. Ce sont les principaux problèmes dont souffrent les campagnards.

الترجمة

يضطر الأفراد القلائل الذين أتيحت لهم الفرصة لحضور فصول المدرسة الابتدائية إلى التوقف عن الذهاب إلى المدرسة لأنهم لا يستطيعون الذهاب إلى المدينة للالتحاق بالجامعة.

حكم الجفاف والجهل والتهميش على الريف المغربي بالذعر والبؤس. لا يزال سكان الريف يعانون من سوء التغذية ونقص الرعاية الصحية والغياب عن المدرسة. هذه هي المشاكل الرئيسية التي يعاني منها شعب البلد.

Back to top button

Adblock Detected

رجاءا اغلق مانع الاعلانات فهي التي تجعلنا نستمر في تقديم محتوى جيد. شكرا لتفهمك